إعادة تأهيل اليد

إعادة تأهيل اليد

الغرض من إعادة تأهيل اليد؛ الإصابة أو الصدمات(الإصبع واليد وكتمزق الذراع) بعد تنفيذ العمليات 
جراحية يستعاد وظائف المريض المفقودة.            

لان تكتمل عملية الجراحية بنجاح مطلوب استمرار
العلاج بعد الجراحة من معالج اليد.                      

إذا لم يتم تنشيط معالج اليد فان نتائج العملية الجراحية تكون فاشلة والمريض الذي عمل العملية لا يستطيع
استخدام اطرافه.                                         

عمل قبل الجراحة، وفقا لطلب جراح معالج اليد يستعد
المريض للعملية الجراحية.                              
بعد العملية الجراحية تمارين التقوية لعضلات المتاحة على اليد بطريقة واعية وتطبق عن طريق معالج اليد.

في حالة الجرح بعد العملية الجراحية (ندب) ذمة الانسجة ووظيفة من حيث الإعاقة تقيم المعالجة يؤخذ على البرنامج. اعتماد
على معدل الشفاء واستمرار العلاج الجراحي بشكل متقطع وان يكون في مجال الاتصالات, من المهم ان يقدم تقييمات الشعور
في فترة المتابعة. 


 اختبار تقييم الإحساس هو اختبار المعايير الدولية المطبقة
 

 

           لتشوه عنق البجعة                                                                        النفق الرسغي

 

على سبيل المثال الحالات التي لا تتطلب إجراء عملية. مثل في حالة إفراط الموسيقيين يتطلب تطبيق إعادة تأهيل اليد .


وبالإضافة إلى ذلك، مثل سيدة البيت والذين يعملون في سطح المنضدة يعانون من اعراض النفق الرسغي، أصابع تشكلت من اصبع 
الزناد (trigger finger) , أيضا الأصابع التي تشكلت من تشوه (عنق النجعة), و في حالة التشوه كامل (العروة) يتطلب تطبيق أعادة التأهيل.

 

تشنج اليد:

غرض حيازة وعقد الحد مصحوبة بالتشنج وظيفة تدريبية مختلفة ويجب تطبيقها في الحياة اليومية على حد سواء مع برامج
التدريب المخصصة، استخدام أكبر في الحياة اليومية عن طريق الحد من الشلل التشنجي.

 

 

اليد المفلج (الشلل):

اليد المفلج تختلف تبعا لمستوى المشكلة، معا تستطيع خلال سنة واحدة كسب %70 من وظائف برنامج إعادة التأهيل لدينا. 
أيضا اثناء الولادة، الأطفال الذين يولدون بذراع مشلولة نقوم بإعادة التأهيل بأفضل نتيجة ممكنة.